bbc arabic
: آخر تحديث

لماذا لا يتفق المسلمون على بداية موحدة لرمضان؟

يستقبل المسلمون بطوائفهم ومذاهبهم حول العالم شهر رمضان، الذي يعد صيامُه أحد أركان الإسلام، كل عام وسط حالة من الاختلاف على ثبوت رؤية هلاله وموعد بدء الصوم.

ويعتمد بعضهم في رؤية الهلال على الحسابات الفلكية، بينما يعتمد آخرون على الرؤية الشخصية بالعين المجردة أو مناظير دقيقة، كما يفضل فريق ثالث اتباع مراجع دينية أو بلدان.

وبينما أعلنت غالبية الدول العربية الخميس أول أيام رمضان لتعذر ثبوت الهلال الأربعاء، أُعلن في الولايات المتحدة وتركيا وعدد من دول شرق أوروبا، مثل بولندا، وبعض ولايات ألمانيا الأربعاء أول أيام الشهر.

ويؤدي تضارب ثبوت الرؤية إلى انقسام الدول بل وسكان البلد الواحد وحتى أفراد الأسرة الواحدة أحيانا في بدء الصيام ونهايته.

آلاف السنين

ويثير هذا تساؤلات، أهمها الأسباب التي تمنع اتفاق المسلمين على طريقة محددة في ثبوت الهلال، وما إذا كانت التوترات السياسية والمذهبية في بلدانهم تلعب دورًا في هذا الخلاف.

يقول أستاذ الفيزياء الفلكية في الأردن، حنا صابات، لبي بي سي: "يمكن تحديد بداية الأشهر القمرية وثبوت أهلتها بكل سهولة لآلاف السنين لا لعام أو عامين فقط".

ويضيف أن: "علوم الفلك تعتمد في رؤية الأهلة على الاقتران المركزي بين السماء والأرض قبل غروب الشمس، والاقتران المركزي أمر لا يختلف عليه اثنان في إثبات رؤية الهلال".

لكن الخلاف "يكمن في النصوص الشرعية التي تنص على لفظ الرؤية البصرية. ولا تأخذ الرؤية المجردة عوامل مثل حالة الجو والأتربة في الحسبان".

ويرى صابات أن الخلاف "سينتهي قريبا، فهي مسألة وقت".

"يُرفع لرئيس الدولة"

أما أستاذ التفسير في جامعة الأزهر في القاهرة، محمد سعدي، فيقول في تعليقه لبي بي سي إن الخلاف "يبقى ضمن حيز الاجتهاد، والخلاف السائغ".

ويضيف أن "الفقهاء اختلفوا في كيفية إثبات رؤية هلال رمضان، فمنهم من اشترط للعمل برؤية هلال رمضان شهادة عدل أو عدلين، ومنهم من اشترط جمعا غفيرا من الناس".

ويستطرد قائلا: "ذهب فريق من الفقهاء إلى أن لكل بلد رؤيته ولا يُلزم برؤية أهل بلد آخر"، مشددا على ضرورة رفع الخلاف -حال وقوعه- إلى الحاكم "بغية الاتحاد ونبذ الشقاق".

وفي 2007، شهدت الدول العربية والإسلامية انقساما ملحوظا في ثبوت هلال شهر ذي الحجة، الذي اعتادت المملكة العربية السعودية على الانفراد بإعلانه.

نساء يؤدين الصلاة في أحد المساجد بجنوب أفريقيا
AFP

فبينما أعلنت السعودية وبعض الدول العربية 19 ديسمبر/كانون الأول أول أيام العيد، احتلفت باكستان ودول أخرى بالعيد الجمعة 21 ديسمبر/كانون الأول.

وفي العراق، احتفل مقلدو المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني بالعيد الجمعة 21 ديسمبر/كانون الأول، بينما احتفل أتباع الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر بالعيد الخميس.

ويعتقد بأن اختلاف الدول العربية والإسلامية أحيانا في تحديد أشهر قمرية وأعياد بعينها يكمن في رغبة بعض الزعماء في ممارسة نوع من السيادة واستقلالية القرار.

"قمر إسلامي"

لكن المحلل السياسي المصري، أيمن الصياد، يرى أنه "حتى إذا حدثت مكايدة سياسية من حاكم أو رئيس ما لا يمكن إثبات الأمر، وستكون الإجابة بكل بساطة: لم نرَ الهلال".

وأضاف الصياد لبي بي سي: "الحسابات الفلكية هي التي تحدد فرصة الظهور، فإذا وجدت أن الهلال لم يثبت الأربعاء فسيكون كذلك دون شك".

لكنه استدرك: "لا تزال حسابات الفلك غير قطعية (على الأقل من المنظور الشرعي) لأنها قطعية النفي لا الإثبات".

ويوضح أنه "إذا قالت الحسابات الفلكية بتعذر ظهور الهلال فهذا ثابت، ولا يمكن لأحد ادعاء رؤية الهلال، لكنها إذا قالت بثبوته، يمكن أن يأتي شخص ويقول إنه لم ير الهلال، ربما بسبب عدم امتلاكه ما لدى هيئات الفلك من أدوات وأجهزة فائقة الدقة".

وأعلنت دار الإفتاء المصرية، في وقت سابق هذا الشهر، إطلاق قمر صناعي إسلامي قريبا، بهدف ضبط وتوحيد بدايات الشهور القمرية.

وأضاف أن "القمر سيعمل على رصد الهلال في سماء العالم الإسلامي على وجه الدقة وتنتفي بذلك احتمالات الشك في الرؤية، وتتوحد أيام المواسم والأعياد الإسلامية".

bbc article

عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. Human preferences and prejudice
Salman Haj - GMT الجمعة 18 مايو 2018 02:13
It is common people differ on variety of issues. Muslims don’t agre on exact time day of sighting the moon for setting the start of Ramadan. .. western Christians and eastern Catholics use the Gregorian calendar for Christmas on December 25. The eastren Orthodox churches use the Julian calendar for start of Christmas, about a week later. The Gregorian calendar was created when pope Gregory asked astronomers to develop a more accurate calendar to reduce the error in the Julian calendar.
2. حسابات القمر
د. ليث نعمان - GMT الجمعة 18 مايو 2018 02:59
يمكن حساب مواعيد القمر واتجاه شروقه والزاوية فوق الافق لعدة سنوات يمكن استخدام هذه المعلومات و محاولة رؤية القمر بالعين المجردة
3.
- GMT الجمعة 18 مايو 2018 06:06
""صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته"" العقول الإسلامية المنغلقة، لا تستطيع الخروج عن النقل واستعمال العقل أي العلم . إذن لماذا وفي كل عام يكتبون المقالات حول عدم إتفاق المسلمين على بداية شهر رمضان !؟ تفرغوا للعلم وللمعرفة، ربما تتقدم هذه الأمة !
4. وين الدنيا وين العرب
Jan - GMT الجمعة 18 مايو 2018 07:13
قرأت مقالا في ايلاف عن تطوّير العلماء السويسريون أنفاً إلكترونيا، أسموه "أنف كلب الكوارث"، قالوا إنه اصغر وأدق أنف في العالم سيحل محل الكلاب المدربة في البحث عن ضحايا الكوارث...واخبار العرب والمسلمين هي لماذا لا يتحدون لاجل رمضان.؟؟؟؟ينهبون, يسرقون ويشربون الدم البشري و ينحرون البشر ويصرخون الله اكبر ويقولون هذا من فضل ربي وان اعطيتم لازيدنكم يا للسقوط
5. اتفقوا ان لا يتفقوا !
علي البصري - GMT الجمعة 18 مايو 2018 07:54
ليس مهما ان يتفقوا جميعا اذا اختلفت مواقع دولهم فهذه خصوصية كل دولة ويجب ان تعطى الحرية لكل جهة او طائفة لا ان يفرض احدا عليها ،،الامة سائرة الى التمزق والاختلاف بفعل ايادي مدمرة داخلية وخارجية والهلال ليس مهما بقدر الاختلاف والاحتراب على قضايا جوهرية يراد لها ان تبقى ويجري الاهتمام بشكليات غير هامة..
6. الحقيقة
تاج راسي - GMT الجمعة 18 مايو 2018 11:22
شيعة العراق اصح , لذلك على كل المسلمين في العالم سنة وشيعة اتباعهم . واذا مامصدكيني اسألوا الجندي الهارب هادي العامري او ابو مهدي المهندس لانهم بدلاء للسيد السستاني !
7. منع الجهر بالصيام
جاك عطالله - GMT الجمعة 18 مايو 2018 20:18
رمضان هذا شهر الازعاج لدى غير المسلمين و شهر الصرف والافلاس لدى المسلمين كل من يعتقد بفائدة الصوم ويمارسه من خلق الله بكل انحاء العالم لا يعلم احد بصيامه او افطاره وليس لديه ميكروفونات ممكنه بكثافه الاعلى للمساجد والزوايا بالعالم فى مدن الجنون و اسعارا تزداد خمس اضعاف مع شح المعروض وموائد رحمن يساق اليها البشر بالرخامه المعتادة لاظهار الوجاهه والكرم لتجار المخدرات والعمله والرقيق الابيض و الراقصات و سوء معامله اضعاف مع الغير وغلق المطاعم بالنهار واجبار غير المسلم على ان يشرب بوله خفيه بدلا من الموت عطشا بحر القاهرة المميت علاوة على قله ذوق ونفاذ صبر بالمعامله وامتناع عن الخدمه بحجه الصيام و السهر ليلا لمشاهده الرقص والفوازير وخيام الانس بالليل بعد اكله مميته وعزايم لكل من هب ودب و اخلاء القاهرة من ايه مواصلات بوقت الافطار ساعه قبله وساعه بعده ثم ازعاج التراويح ممتد لساعتين مع النوافل -بصراحه شديدة كغير مسلم ولاننى اعرف انكم لن تتغيروا لاعتقادكم انكم خير امه اتمنى ان احكم مصر اسبوعا وسيكون اول قراراتى منع الميكروفونات الخارجيه ومنع الجهر بالصيام لانه علاقه بين العبد وربه وترك الاخرين غير الصائمين وحالهم ياكلوا مايريدون وقت ما يريدون ولا دخل لك يا خير امه بمشيئه غيرك يكفيك ان تحكم نفسك وسلوكك او لا تصوم نهائيا ان لم تقدر - كفى اهانات الف واربعمائه سنه و ارتقوا فأن القاع ازدحم
8. كان اتفق الكاثوليك
والارثوذوكس اولاً ؟! - GMT الجمعة 18 مايو 2018 23:47
ههههه كانوا اتفقوا الكاثوليك والارثوذوكس حيث يدعي كل منهما ان كنيسته كنيسة المسيح ، وكل طائفة تحجز الملكوت لها ؟!! طبعاً الى جانب التكفير المتبادل والدماء التي سالت بين طوائف المسيحيين من يوم ما خلقت المسيحية وحتى اليوم ..
9. وانتم مالكم
صليبيين وملاحدة ؟!! - GMT السبت 19 مايو 2018 02:23
ايش علاقة الصليبيين المشارقة واخوانهم الملاحدة بصوم المسلمين ؟!! هذا مش شغلهم ليهتموا بشؤونهم احسن لهم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. 13 سفيرا مغربيا جديدا تلقوا الموافقة على اعتمادهم باستثناء العمراني
  2. باحثون أميركيون: كوريا الشمالية تخفي قواعد للصواريخ
  3. الدراسة حول تغيير الساعة جاءت تحت الطلب... ولا يمكن تصديقها
  4. العاهل السعودي يكرم الفائزين بجائزة الملك خالد
  5. بريطانيا: هبوط عدد المهاجرين يسبب نقصًا في الأيدي العاملة الماهرة
  6. طائفة الروهينغا يفرون من المخيمات!
  7. باحثون يكتشفون كيف يبدو الحزن في الدماغ
  8. الرزاز للأردنيين: شمّروا عن سواعدكم!
  9. هل يساعد فحص مدته 5 دقائق على رصد الخرف مبكرا؟
  10. اختيار البقعة التي سيهبط فيها مسبار للبحث عن حياة في المريخ
  11. استفتاء إيلاف: نعم للعقوبات ضد طهران
  12. بوتين وترمب اتفقا على محادثات موسعة
  13. لماذا لم تقف ميغان في شرفة واحدة مع الملكة وأفراد أسرتها؟
  14. العاهل السعودي يستقبل وزير الخارجية البريطاني
  15. هل يكيد (الإخوان) بالملك!؟
  16. دعوة مجلس الأمن لتحقيق عاجل بتصاعد الإعدامات بعرب الأهواز
في أخبار