GMT 4:00 2018 الأحد 10 يونيو GMT 3:26 2018 الأحد 10 يونيو :آخر تحديث
"إيلاف" تقرأ لكم في أحدث الإصدارات العالمية

بيل كلينتون: الرئيس مفقود!

أشرف أبو جلالة

أصدر الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون رواية هي الأولى له متعاونًا فيها مع كاتب شهير، تدور أحداثها حول رئيس وهمي للبلاد يواجه هجومًا الكترونيًا هائلًا سيتسبب بشلل عام وانهيار المصارف والكهرباء والمنظومة الدفاعية.

إيلاف: استعان الرئيس الأميركي السابق، بيل كلينتون، بالكاتب الشهير جيمس باترسون، لإعداد رواية جديدة بعنوان "الرئيس مفقود"، وهي التجربة الأولى التي يقتحم من خلالها كلينتون عالم الكتابة الأدبية، رغم أنه ليس أول رئيس في العصر الحديث يُقدِم على تلك الخطوة، حيث سبقه جيمي كارتر عام 2003 بإطلاقه رواية "عش الدبابير".

خرق روسي

الولايات المتحدة تتعرض لأكبر هجوم الكتروني مفترض

تدور أحداث الرواية عن رئيس وهمي، يُدعى جوناثان لينكولن دانكان، ومواجهته هجومًا إلكترونيًا هائلًا، أطلق عليه اسم "العصور المظلمة"، وقيل إنه سيعمل على إذلال الولايات المتحدة وإجبارها في نهاية المطاف على الاستسلام، ما لم يتم التصدي له.

وأوضح كلينتون وباترسون في تلك الرواية التشويقية المثيرة أن ذلك الهجوم الإلكتروني سيأتي على الأخضر واليابس، حيث سيتسبب في محو كل السجلات المصرفية، وتعطيل كل الشبكات الكهربية، ووقف جريان المياه وانهيار الدفاعات الجوية.

ولفت كلينتون إلى أن الروس ربما هم من يقفون وراء ذلك الهجوم، وأن هناك ربما من يخون الرئيس دانكان في صفوف معاونيه ويعمل لمصلحة الروس، وأن دانكان، الذي يسعى إلى منع ذلك الهجوم، قرر أن يتخفى لدى خروجه من البيت الأبيض، مستعينًا بماكياج، وضعته له صديقته التي تعمل كممثلة مشهورة، قبل أن يلتقي بشخص ربما سيكون بوسعه تقديم يد العون أثناء حضوره إحدى مباريات رياضة البيسبول.

إحباط مظفر
وَوُصِفَ دانكان في الرواية بأنه بطل فائق اللباقة يحظي بالتأييد من كلا الحزبين، واتضح أنه كما كلينتون، قد التقى بزوجته في كلية الحقوق، وأن لديه ابنة واحدة بالغة، لكن على عكس كلينتون، فإن زوجته قد توفيت بشكل مأساوي، وأنه قضى فترة من حياته كأسير حرب في العراق.

لكن القراء الذين كانوا يتمنون الكشف عن مزيد من التفاصيل الساخنة حول ما يدور بالفعل داخل البيت الأبيض من كواليس، ربما لم يحصلوا على ما كانوا يتمنونه بشكل كامل. إذ يبدو أن ما يقال عن أن الكثير من المحادثات المهمة التي تتم في الغرف المعتمة عبر تقنية الفيديو كونفرنس يبدو أنها صحيحة.

كما إن باترسون يبدو أنه لم يقم بتوثيق كل الكتل النثرية الخاصة بالتعليقات الجانبية المحزنة عن حالة الإعلام والسياسة اليوم. وبعد حدوث بعض التقلبات الجيدة في مسار الأحداث، اختتمت الرواية بنجاح الرئيس دانكان في إحباط الهجوم الإلكتروني المفزع وإلقائه خطابًا متلفزًا، وعد فيه بأن يقوم بكل شيء يتمناه الناخب الديمقراطي.


أعدت "إيلاف" التقرير بتصرف نقلًا عن صحيفة "الغارديان" البريطانية. المادة الأصل على الرابط أدناه
https://www.theguardian.com/books/2018/jun/04/the-president-is-missing-bill-clinton-james-patterson


في ثقافات
مع كل إشراقة كتاب

بيل كلينتون: الرئيس مفقود!

0